نجمة داوود على مبنى شركة الطيران الإيرانية تثير عاصفة في طهران !

.

.

قامت الدنيا ولم تقعد في إيران بحسب تعبير ” يديعوت أحرونوت ” ، بعدما كشف “جوجل إيرث” عن “نجمة داوود” على سطح مبنى شركة الطيران الوطنية في طهران

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية ، الأحد 28112010 ، الصور التي نقلتها الصحف الإيرانية للمبنى المركزي لشركة الطيران الوطني للجمهورية الإسلامية ، المسماة “إيران إير” ، وتظهر على سطح المبنى نجمة داود بشكل واضح .

تتمة الخبر هنا .

.

19 تعليق

  1. مكتوب بالمصدر من ايام الشاه من عام ١٩٦٠

    يعني الحين كل هالفترة الطيارات الايرانية ما شافتها !!

  2. مممممم

    الحين كل واحد لازم يشيك على سطح بيته اخاف في اشايء و احنا ماندري عنه

  3. يا معود يعني الحين مزعلتهم كلهم ربع وهدفهم واحد

  4. عادي معروف ايران فيها وايد يهود بس اسم مسلمين 🙂

    • يهود وعايشين ولهم معابدهم ووحقوقهم

      لكن السنه مالهم حقوق ولا مساجد في المناطق الكبيرة

  5. الموضوع عادي ترى 🙂

    وهالنجمة حسب قول عالم الشيعي عبدالعال سليمة والسيد صادق المحمدي في قناة صفا أنها ترجع لعلي بن أبي طالب أن تكون لإسرائيل .. أو لداوود عليه السلام .. وطبعا هذا الكلام مأخوذ خيره 🙂

    وهذا موقع السيد أحمد الحسن العسكري تزينة بنظرهم النجمة السداسية 🙂

    http://www.al-mehdyoon.org/

    • أشكرك بوصلوح على التوضيح

      قرقيعان صار لهم ونجمة داوود ونيروز … الخ

      باجر يمكن حتى الكرسميس مولد إمام من أئمتهم

  6. لحظة لحظة..ترا في فرق,, مرةابوي راح مصر او لما دش داخل المسجد لقى هالعلامة ..جان اقول حق واحد مصري ان شلون حاطين هالنجمة داخل المسجد؟ جان اقوله بما معناه هذي النجمة مو يعني علامة اسرائيل هذي نجمة سيدنا داوود عليه السلام ..يعني اهما ماخذينها او خلوها اتصير علامتهم ..بس أشكره الايرانين حاطينه قصدهم اسرائيل .. او ألحين أغلبيتهم احطونه أشكره قصدهم اليهود! يعني اوصلت مرة لي درجة حاطين العلامة اب فندق يم القصر الحمرا الي اب أسبانيا !!

  7. لا تقولون نجمه داوود
    داوود برىء منها
    لا تكررون غلط اليهود

  8. لو ذهبنا إلى القرآن الكريم لنعرف ما جاء في خبر داود ( عليه السلام ). فنجد أن الله سبحانه و تعالى قد أعطى له معجزات من ضمنها أن الآن له الحديد ( أي جعل الحديد لينا بيده يشكله كيفما شاء ) فقال تعالى ( و لقد آتينا داود منا فضلا يا جبال أوبي معه و الطير و ألنا له الحديد ) 10 سبأ . و علمه صنعة و هي صنع الدروع حيث أن الدروع و بطريقة لم تكن معروفة سابقا فقال تعالى ( و عـلمنه صنعة لبوس لكم لتحصنكم من بأسكم فهل انتم شاكرون ) 89 الأنبياء و طلب منـــــه أن يعمله بطريقة خاصة و لـــقد أطلق سبحانه و تعالى اســـم ( سابغات ) على هذه الدروع فقال تعالى ( أن اعمل سابغات و قدر في السرد و اعملوا صالحا إني بما تعملون بصير ) 11 سبأ . من هنا ندرك مما جاء في القرآن الكريم وبما جاء في التاريخ اليهودي من إن اليهود أنفسهم يطلقون على هذا الشكــــل ( النجمة ) مجن داود و يعني درع داود إن شكل الدروع التي قام داود ( عليه السلام ) بصنعها أما كان شكلها هو نفس شكل النجمة أو أن القطع المكون منها كان شكلها يمثل شكل النجمة .

    طبعا أن ما قام به نبي الله داود ( عليه السلام ) هو بأمر من الله سبحانه و تعالى و هو ثابت من القرآن الكريم بل أن حتى طريقة عمل هذا الدرع و شكله جاء بتوفيق و أمر من الله سبحانه و تعالى .

    http://mahdi.tibneen.com/dawoudstar.html

  9. لووووووووووووووووووووووووووووووووووول صج؟!!!!!@@:S مادري لقيته من Google

    • ههههههههه أنا من شفت الموقع مكتوب يا أبا صالح .. غسلت يدي 🙂

      من بعد أذن اخونا ( أبوفلان )

      من موقع الإسلام سؤال وجواب .. والمشرف عليه الشيخ محمد المنجد جزاه الله خير :

      حكم شراء المنتجات وعليها النجمة السداسية، وهل منها منتجات “مونت بلانك”؟

      هناك اختلاف في حقيقة تاريخ اتخاذ النجمة شعاراً لليهود ، والذي يعنينا الآن : أن هذه النجمة صارت شعاراً لهم ، وجزءاً من علم دولتهم ….. من الخطأ أن نقول : ” نجمة داود ” ، والصواب : أن يقال : ” النجمة السداسية ” ؛ لأنه لا يُعرف لداود عليه السلام نجمة ، ثم هم يريدون نسبة أنفسهم لنبي من الأنبياء ، مع أن الواقع أن الكفرة منهم ملعونون على لسانه عليه السلام ، قال تعالى : ( لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرائيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ ) المائدة/ 78 .

      وللموضوع بقية لمن أراد الإستزادة

      http://www.islam-qa.com/ar/ref/128082/النجمة%20السداسية

  10. عندي تعليق بس شويه عبيط 🙂
    ماتدرون يمكن ايران قاصده هالشي لأن في حال نوت اسرائيل تقصف في يوم من الايام بتبعد عن هالمبنى
    وانتووو تدرووون ان المطارات من الاماكن المستهدفه في حالة الحروب

    p:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *