فيديو : فلسطيني ينترع سلاح أحد رجال الأمن الصهاينة ويصيبه

 

 

فيديو تم تسجيله من كاميرات المراقبة في أحد شوارع القدس تظهر أحد الفلسطينيين ينترع سلاح أحد رجال الأمن الصهاينة ويصيبه به ثم تحدث ملاحقة بينه وبين رجل الأمن الآخر

 

Link

 

.

20 تعليق

  1. الله ينصرهم الرجال في فلسطين! والله رجال

  2. والله رجل … وسبحان الله لو تلاحظون وكأن العنايه الالهيه ساعدته اعمت عين الصهيوني من قتله

    الله ينصرهم …

    • عديله الروح

      الله ينصرهم اول شي ويعينه وان شاء الله مايكونوا مسكوه بس شلون اخوي ما صابه ترا اخر الفيديو صابه بيده جنه وبريله

  3. ملاحظه:-

    بالعنوان

    ينترع = ينتزع 🙂

  4. لحظه تره الشرطي الثاني هو الي رمي الاول مو الفلسطيني

  5. الله ينصرهم على الصهاينه

  6. يا بو صالح بعد التدقيق تبين لي انك على خطا

  7. الله ينصرهم ان شاء الله

    بس لو تلاحظون اخ الفيديو … شكله توفى الفليسطيني

    لأن اليهودي رماه و هد المسدس

  8. الله ينصرهم

  9. لله ذرك يا ابن فلسطين
    قسم بالله انه رجل وحش !!!

  10. وربي رجل بالف رجل من الصهاينه

  11. و ليش الفلسطيني ياخذ سلاح الاسرائيلي و يبدا بهالمشكلة ؟؟؟انا اشوف ان الفلسطيني اهوا الي بدا و اهوا الي غلط .

    و سوري بس انا مع الحق الاسرائيلي كان ماشي بحاله و الفلسطيني اهوا الي بدا و تحرش فيه !!

    و بعدين انا استغرب دفاعكم المستميت عن هالفلسطن ؟؟؟؟ ترا كلهم خوونه باعواا ارضهم و لاتنسون شسوو فينا بالغزو حسبي الله عليهم ، ناس حقودين و شوفوا شسوو بعيالنا الي يدرسون بالاردن و برا ، جربو تسافرون برا حق وحدة من بلاد الشام سواء سوريا او لبنان او الاردن و شوفوا المعاملة الزفت الي رح تلقونها اذا دروا انكم كويتيين

    هالفلسطن ناس مو كفو الا النعال بوييهم و انتو بكرامة .

    و مو كاسر خاطري الا عيالهم و لا اهمااا قلعتتهم .

    • السلام عليكم و رحمه الله و بركاته :
      اولا : انت معاك حق في الي تقوله عن انه الفلسطيني اهوه الي بدأ المشكله ، بس لا تنسى المعاناه الي عاشها الشعب الفلسطيني والذل الي عاشوه احنا ٧ شهور و ما قدرنا ننسى الي عملوه الجيش العراقي فينا ولا شنو !!!
      فما بالك في الي للحين عايشين هالمأساه

      • فلسطيني وافتخر

        انتى شقاعد أتقول ؟
        اصلا الاسرائيلي ماله حق يكون في هالبلد من الاساس . مو مين اللي يدى هالمشكلة ومادري ايش

    • فلسطيني وافتخر

      لا واضح انك فاعلة خير. أنا ما كنت ابي ارد لأنك ما تستاهلين اصلا ،لأكن الله المستعان.
      ممكن تقوليلي وين كنت يوم صار الغزو ،في الشيراتون. والا الهوليدي ان (مصر) ؟ ولا اصلا ما كنت مولودة في ذاك التاريخ وسامعة عن الموضوع من بعيد.
      وبعدين مين اللي سوى فيكم وسوى فينا يوم الغزو وبعده ،الفلسطينين ولا العراقيين ؟
      والا آنستي أنا العراق هوة اللي غزاكم مو فلسطين.

      لو إحنا كلنا خونة على قولتج ما كان شفتي هال فلسطيني اللي ضحى بحياته علشان مقدسات المسلمين اللي اصلا ما هم سائلين عنها . ولاكن ما اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل.

      قاعدة تتكلمين عن شنو سوا يعيالكم اللي يدرسون بالاردن .ممكن توضحي لنا شنو سوا؟ مو كأنهم قاعدين يعاملوهم أحسن من اولاد البلد. وبعدين الفلسطينين شكو بالأردن وسوريا ولبنان والا طوفة هبيطة. ما اقول الا الله عالظالم.

    • يا فاعلة الخير والله اني انزعجت من كلامك ليش بتعممي يعني كل الكوياته كفو وبالنسبة انه اعتدى على اليهودي اسمعي كلام الله قال الله تعالى
      يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْل ِوَلاَيَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُواْ وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَـئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (217) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أُوْلَـئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللّهِ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
      وبعدين لو انت مثقفة شوية صغيرة كان ما كنت قلتي انا بعنا ارضنا كان قرأتي واقل شيء كان قرأتي لطارق سويدان تاريخ فلسطين بس صراحة انت سفيه

  12. بطل الفلسطيني بس شكله نهاية الفيديو مات الله يرحمه

    لان بالدسكريبشن مال الفيديو مكتوب انه الصهيوني رماه حتى الموت 🙁

  13. مورجوله وله ذنب عظيم

  14. والله لو شفت هذا الفليسطيني كان حبيت راسه
    لانه اهو يادفع عن وطنة فلسطين. المحتله.

  15. والله مسكين جاته كم رصاصة على يدة ورجلة
    بس الله معه سبحان الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *