فيديو : تصفية أحد أفراد العصابات في الشارع في وضح النهار

 

 

أفرجت شرطة نيويورك أمس الأول عن مقطع فيديو يظهر فيه جانب من حرب العصابات في حي بروكلين؛ حيث هاجم رجل مسلح يوم الثلاثاء عضو عصابة آخر، وأطلق عليه النار من مسافة قصيرة جداً، بعد أن صدر قرار العصابات بإعدامه، حسبما استنتجت تقارير محلية في نيويورك .

وظهر في الفيديو الذي أفرجت عنه الشرطة الأربعاء الضحية (18 عاماً) وهو يمر من أمام أحد فروع “ماكدونالدز”، وعندما همّ بالدخول خرج الجاني مسرعاً، وأطلق عليه طلقات عدة، استقرت إحداها في رأسه.
وواصل الجاني إطلاق النار على الضحية بينما كان يتقلب على الأرض، فيما يظهر في الفيديو أفراد العصابة وهم يمررون المسدس بينهم قبل أن يُسلَّم للقاتل.
وبعد تنفيذ الجريمة دخلت العصابة مجدداً إلى “ماكدونالدز”، وهربت من الباب الخلفي للمطعم، حسبما قالت الشرطة.

 

Link

 

10 تعليقات

  1. الحمدلله على الأمان
    الي يدخل مجال العصابات و المشاكل بشكل عام يتحمل العواقب

  2. فعلا حياة العصابات غريبه جداً ولهم قوانينهم الخاصه ومناطقهم المنظمه وكأنهم في عالم آخر ، الدخول في عصابه يعني انك لا تستطيع الخروج منها الا ان تُقتل او تنجوا من عملية قتلك .

  3. مو معقول 27 ثانيه وصل فيها الاسعاف ؟

  4. والله مشكلة هالعصابات يعني لو يتذابحون بينهم جان اهون مو قدام الناس جذي ،، هذي نيوروك وماشكل الزنوج الي فيها ، ماقول الا الحمدلله على نعمة الامن والامان عندنا ولا غيرنا شوفو شلون عايشين كله برعب !

  5. ملاحظه : شوفوا الاسعاف شلون وصلت باقل من ١٥ ثانية !!

    معقولة صدفة ولا كل شارع فيه اسعاف ؟!

  6. الحمدالله على نعمة الامن والامان في الخليج
    اطلاق نار بوضح النار وبوجود ناس حواليه واطفال اعتقد القاتل ماعنده احساس او ضمير ؟!

  7. الاسعاف موطبيعيه

    الضاهر داقين عليها قبل لا يقتلونه

    جت اسرع من الطلقه

    حتى الوقت مايمدي ان احد فاق من الصدمه ودق عليهم

    صكوا عالافلام

  8. شكلها مو شكل سيارة اسعاف شكلها قوات التدخل وكانو مراقبينهم يمكن

  9. الحمدلله والشكر يارب
    صج مو خوش سالفه المشكله الناس رايحه وراده والمكان زحمه وما خافوا يسوون عمليتهم,والمشكلة الأكبر أن القاتل والضحية كلهم شباب.
    الله يكافينا الشر

  10. الاسم مطلوب

    الى يوسف خلم من كونان
    صار في اطلاق نار قبل القتل من خلف الشارع في الجاده التاسعهم وافراد العصابه عددهم خمس كلهم كانو موجودين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *