ويكيليكس : المدونات الكويتية صوت المستقبل .. تقرير مسرب من السفارة الأمريكية

 

KUWAITI BLOGGERS : VOICES OF THE FUTURE

تقرير من ويكيلكس قامت بتسريبه من السفارة الأمريكية عن المدونات الكويتية ونشاطها وتصنيفها وأنها صوت المستقبل وهل لها علاقة بالإرهاب 🙂

الوثيقة او التقرير من سنة 2005 لكن توهم يسربونها

للإطلاع على التقرير : Link

 

أنا مدوّن إذا أنا مراقب !

هل تعتقد أن الجملة السابقة صحيحه ؟

 

16 تعليق

  1. لك ولي ولنا حق المراقبة ولكن ليس المحاسبة !

  2. بوفلان انا ماعرفك 🙂
    امسح رقمي وتعال اخذ صورك ههه

  3. إذن

  4. التقرير مو من السفارة الكويتية.. التقرير ياي من السفارة الامريكية في الكويت

    و بخصوص اجتماعاتنا، كنا نلتقي مرة بالشهر في سيكوند كب المقابل للبورصة

  5. شهالتقرير المفصل اللي كاشف حتى عدد الاشخاص وشنو يلبسون وعن شنو يتكلمون !!

    يا الاهي صراحه شي مرعب انك تحس بالرقابه اللي عليك وبالطريقه هذي

    المدونين موقاعد يسوون شي بس مو حلوه ان الواحد يكون مراقب بهالطريقه جذي وشنو لابس وجم واحد بالتجمع وشنو يتكلمون عنه بالتفصيل !!

    اقرو التقرير شي يشيب الراس

    بعد اذنك بوفلان لازم انقل هالتقرير

  6. الغريب بالموضوع ان الموضوع طالع من السفاره الامريكية في الكويت !

    يعني اعتقد يعرفون اشياء اكثر بكثيييييييييييييييير من المدونين ! وخاصه انهم ذكروا اشياء غريبه جدا ودقيقه الى ابعد الحدود

    لكن شي طيب وخاصه انهم يقولون ان اغلب المدونين يتميزون بالذكاء القوي وايضا الاهتمام بالمستقبل !

    شعليك يابو فلان ^_^

  7. الموضوع مو بالشكل الي متخيلينه

    اجتماعاتنا كان يحضرها بصورة شبه منتظمة اعضاء من السفارات و الهيئات الدبلوماسية و وسائل الاعلام الاجنبية، و السفارة الامريكية كانت مهتمة خصوصا بعد نبيها خمسة و حضورهم علني و ليس مخفي او غير ملاحظ

    المضحك ان جمعية الصحافيين لما كانو يحاربونا و على لسان كبيرهم اننا اشباح و يتحدون وجودنا في العلن فاتهم ان اجتماعاتنا الشهرية كانت معلنة لكل المدونين و لم تكن مخفية، الناس حفظت سيكوند كب من كثر ما كان تجمعنا دائما فيه، و لم يتغير الا بضع مرات مع دونكن دونتز السالمية

  8. الحين تتيمعون ولا وقفتو؟ وشلون نعرف المواعيد ؟

  9. الاخ بو مشاري
    لا نزال نتجمع و لكن ليس بانتظام

  10. مع كامل الاحترام والتقدير لجميع المدونيين ولك يا بوفلان.
    لكن المقصودين مو انتو!
    يعني الحين بفهم مدونات كل سوالفها بلاكبيري يديد وايفون لونه ابيض و مطعم يديد توه فاتح 🙂
    والاحلى من هذا وذاك الهدايا الشخصيه اللي توصل للمدونين.
    ما تفيد اللي يقرى !
    تفيد المدون عشان كل يوم يدزون له جم شغله وعشان يسوي دعايه حق الشركه ويستفيدون !

    ارق التحايا لكم يا ايها المراقبون من قبل اعظم قوى بالعالم !

    • تعرف الي يبحك بعدين يسبك بعدين يرد يحبك 🙂

      اوافقك طبعا

      هم كانوا يريدون المدونات الي لها تحرك سياسي ميداني بحيث تستطيع توجيه الشارع نحو قضية ما

      أما أغلب المدونات الحالية فهي شخصية او تقنية

      كل مدونة لها دورها وتخصصها

  11. للعلم.. قليلة هي المدونات السياسية البحتة التي كانت تحضر الاجتماعات، في الغالب المدونات شخصية و ليس لها موضوع محدد سوى ما يكتبه المدون حسب المزاج

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *